سقوط كارثي للمنتخب المصري امام كينيا

الجمعة، 15 نوفمبر 2019

سقوط كارثي للمنتخب المصري امام كينيا

سقوط كارثي للمنتخب المصري امام كينيا
في مبارة عصيبة اليوم سقط منتخب مصر في فخ التعادل مع ضيفه كينيا بنتيجة (1-1)، اليوم الخميس، بستاد برج العرب في الإسكندرية بالجولة الأولى للمجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 ، حيث تقدم منتخب مصر بهدف لمحمود عبد المنعم "كهربا" في الدقيقة 42 وتعادل منتخب كينيا بهدف سجله ميشيل أولينجا في الدقيقة 67. 

في خلال الشوط الأول 
حاول منتخب مصر الوصول لمرمى كينيا بتسديدة قوية من تريزيجيه مرت بجوار القائم وتعرض حارس كينيا ماتاسي للإصابة بعد مرور 5 دقائق فقط ليشارك بدلاً منه يان أوبري ، وأضاع كهربا محاولة مصرية بتمريرة في عمق الدفاع سددها في يد الحارس بسهولة، بينما تألق محمد الشناوي حارس مصر وأنقذ هدفًا محققًا من انطلاقة رائعة لأولينجا. 
ومن الجدير بالذكر فقد عانى منتخب مصر من البطء الشديد في تحضير الهجمات وغياب التفاهم والتجانس بين لاعبيه كما ظهر ثنائي الدفاع حجازي ومحمود علاء بأداء باهت ، وقد لاحق سوء الحظ منتخب كينيا بإصابة جديدة ومشاركة اللاعب كليف نيكايا، ووجه أفشة تسديدة بعيدة قبل أن ينجح محمود كهربا في تسجيل هدف التقدم لصالح منتخب مصر في الدقيقة 42 من خطأ مشترك بين الدفاع وحارس المرمى لينقض كهربا وتخدمه ظروف الهجمة وسكن الكرة في الشباك الخالية وينتهي الشوط الأول بتقدم مصر. 

بينما في الشوط الثاني 
فقد كن الشوط الثاني اسوء من الشوط الاول ، فلم يشهد أداءً مختلفًا من منتخب مصر فالعيوب الفنية استمرت بدون حلول ووجه تريزيجيه تسديدة بعيدًا عن المرمى ثم محاولة للمراوغة لم تكتمل وأجرى البدري تغييره الأول بنزول أحمد سيد زيزو على حساب حسين الشحات في الدقيقة 55 ، وقد وضاعت فرصة قريبة من أمولو بتمريرة عرضية وأنقذ حجازي فرصة خطيرة من أولينجا في منطقة الجزاء بعد هجمة منظمة لكينيا، وأهدر زيزو محاولة بتسديدة بعيدة عن المرمى.. وألقى المنتخب الكيني بآخر أوراقه بإشراك اللاعب كينيت موجوينا بدلاً من أمولو. 

وقد أشرك المنتخب المصري اللاعب محمد النني بدلاً من محمد مجدي أفشة لغلق مساحات وسط الملعب بعد مرور 66 دقيقة، ونجح ميشيل أولينجا في تسجيل هدف التعادل لصالح منتخب كينيا من خطأ ساذج للنني في تمرير الكرة لأحمد فتحي الذي فقد الاستحواذ ليحولها أولينجا في شباك الفراعنة في الدقيقة 67 ، وظهر المنتخب المصري بمستويات هزيلة في أول مباراة رسمية مع المدير الفني الجديد حسام البدري وتأثر بغياب أبرز نجومه محمد صلاح للإصابة كما قدم الفريق فاصلاً من الأداء الضعيف فنيًا وبدنيًا ليعاقبه المنتخب الكيني بقيادة مدربه فرانسيس كيمانزي. 

وقد جاء هدف كينيا بمثابة الصدمة للمنتخب المصري الذي قدم واحدة من أسوأ مبارياته، ودفع البدري بآخر أوراقه بنزول أحمد جمعة بدلاً من عمرو السولية في الدقيقة 75 وضاعت محاولة خطيرة لمنتخب مصر من تسديدة قوية ردها الحارس ووقفت الكرة قبل الدخول للمرمى ووجه النني تسديدة أبعدها الدفاع ، الدقائق الأخيرة شهدت ضغطًا من لاعبي منتخب مصر، وضاعت محاولة من كهربا الذي عاد لشغل الجبهة اليسرى كجناح هجومي وأبعد الحارس كرة عرضية من عبد الله جمعة لينتهي اللقاء بالتعادل.
موضوعات تهمك

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتري