نهاية مأسوية لطالبة بكلية الطب بسبب تذكرة الشاحنة

الاثنين، 28 يناير 2019

نهاية مأسوية لطالبة بكلية الطب بسبب تذكرة الشاحنة

كتبت / راشيل
انها حقا لواقعة محزنه فهل من المعقول ان يكون ثمن حياة انسان مهما كان 68 سنت فقط لاغير ، لكن في الحقيقة هذا ما حدث مع طالبة بكلية الطب تدعى (ايرنيا ديفوريستيكا) في اوكرانيا عندما ركبت الحافلة على عجلة من امرها لتزور امها المريضة المصابة بالتهاب رئوي وترقد بمستشفى في اوليفيسك وقد دفعها الاستعجال لنسيان محفظتها بالنقود ، وعندما طلب سائق الشحنة من الفتاة اجرة الركوب ولم يجد معها 68 سنتا امر الفتاة بالنزول من الشاحنة في منطقة نائية في تمام الساعة الرابعة فجرا وسط البرد القارس

ولم يكن امام الفتاة سوى السير في الظلام وكلا من الخوف والبرد يعتصرها ، وظلت الفتاة تسير حتى هوت وسط الظلام في حفرة وتجمدت من البرد ، ليتم العثور عليها وهي ميتة متجمدة من شدة البرد بعد يومين من البحث فقد كانت حرارة الجو 20 درجة تحت الصفر ، وكان يبدو على وجه الطالبة المتجمدة علامات الخوف الشديد ، وقد صرح عمدة البلد انه جاري التحقيق مع السائق وفي حالة ثبوت ما فعله فسيتم سجنه لخمسة سنوات
اقرأ ايضا موضوعات تهمك :ــ



إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتري