اليوم الدراسي الاول في مصر يتحول الى ميتم ولابد من حل

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018

اليوم الدراسي الاول في مصر يتحول الى ميتم ولابد من حل

اليوم الاول للدراسة في مصر اانتظم 22 مليون تلميذ في 60 الف مدرسه وقد شهد اليوم الدراسي الاول عادة سيئة جدا ما زالات موجودة وللبد للوزار من التفكير في حل لها الا وهي الحرب من اجل المقاعد الامامية خاصة في الصفوف الاولى 

فقد تصارع اولياء الامور في اغلب المدارس من اجل حجز المقاعد الامامية مما اثار شجارات عديدة وصلت لحد التشابك والضرب امام التلاميذ مما ادى الى مصرع تلميذ وهروب عدد كبير من باقي التلاميذ وعلى الوزارة ايجاد حلول لمنع دخول اولياء الامور المستمر بالمدارس

والغريب ان  موظفين الدولة ومثقفيها هم اكثر المتناحرين من اجل حجز المقاعد الامامية لابنائهم مما يؤثر نفسيا على باقي التلاميذ  ، كما اننا لاحظنا ظاهرة جديد وهي ارتفاع الكثافة للتلاميذ في بعض المدارس حيث يصل عدد التلاميذ ببعض المدارس الى ستون وسبعون تلميذ بالاضافة الى عدم توفر الاساس بالمدارس مما يدفع التلاميذ لسرقة المقاعد من حجرات الدراسة الاخرى


اقرأ ايضا موضوعات تهمك :ــ

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتري